2005/06/28

 

بوش يعد بإنهاء التعذيب في العالم



في محاولة من واشنطن لتجميل وجهها الذي مزقته الاتهامات بالتعذيب و انتهاك حقوق الإنسان في العراق وأفغانستان و كل أنحاء العالم
وغض الطرف عن عمليات التعذيب التي تتم إما بتصريح مباشر منهم أو ضمني
يحاول بوش أن يقول للعالم أن إدارته مع إنهاء التعذيب . و بالتأكيد سيحاول أيجاد كبش فداء لحفظ ماء وجهه لكن الضحايا لن يكونوا عملاء
المخابرات الأمريكية لكن كبش الفداء سيكون زبانية التعذيب في بعض الدول التي اشتهرت بان التعذيب صار منهاجا في سجونها و على
رأس القائمة تأتى مصر حيث أشار بكل وضوح في خطابه إلى أن النساء لا يقبلن الإهانة والإذلال
باختصار بوش يحاول تجميل وجه إدارته القبيح بصفع الحكومة المصرية على قفاها
فهل يتعظ زبانية التعذيب و يقدمون المطلوبين للمحاكمة بدلا من أن تأتى أمريكا لتأديب الجميع؟
الرئيس الأمريكي جورج بوش التي وجهت إلى إدارته العديد من الاتهامات
حول تعذيب السجناء في أبو غريب و جوانتينامو و تسليم المشتبه فيهم بتهم الإرهاب إلى دول أخرى لتقوم بتعذيبهم
أعلن يوم الاثنين 27 يونيو أن الولايات المتحدة ملتزمة بإلغاء التعذيب في كل أنحاء العالم
في خطابه بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب قال بوش : أن التحرر مكن التعذيب حق إنساني لا يمكن الاستغناء عنه , و نحن ملتزمون ببناء عالم تحترم فيه حقوق الإنسان و يحكمه القانون و يحميه

الاتهامات بتعذيب السجناء في أبو غريب و العراق و أفغانستان
و التسهيلات التي تمنحها الولايات المتحدة الأمريكية لاعتقال في سجن جوانتينامو بكوبا أثارت التساؤلات حول سياسات بوش و إدارته في
معاملة السجناء الأجانب

كما أن الولايات المتحدة تواجه الآن اتهامات بإرسال السجناء إلى دول لها سجل حقوق إنسان متدني لتعذيبهم في سجونها و منها مصر
و من الممكن أن يكون لقرار القاضي الايطالي بإلقاء القبض على 13 عميل من المخابرات الأمريكية دخل في هذه التصريحات
ففي مارس من هذا العام أعلن المدعى العام ألبرتو جونزالس أن الولايات المتحدة ترسل المتهمين لتعذيبهم في دول لا تحترم حقوق الإنسان

و قال بوش : إن أمريكا لن تحاول التظاهر بأن المسجونين يفضلون قيودهم أو أن النساء – يقصد في مصر- يرحبن بالإهانة والإذلال
و العبودية, أو أن أي إنسان يتمنى أن يعيش تحت رحمة الجلادين
و أضاف بوش : إلى كل من يعيشون تحت وطأة الطغيان و فقدان الأمل يجب أن تعلموا أن الولايات المتحدة لن تتجاهل قهركم و لن
تعتبره عذرا للقاهرين . و عندما تقفون للمطالبة بحريتكم سنقف إلى جواركم
هذه الورقة من خارج الدفتر .. وقد كتبتها لنا
أ / نفيسة الصباغ

Comments:
Cool blog, interesting information... Keep it UP »
 
إرسال تعليق

<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?